منتديات تكريت _ منتديات تكريت الحبيبة _ منتديات جامعة تكريت
أهلا وسهلا بك عزيزي

الزائر المنتدى انتقل الى هذا الرابط

http://eb2a2.com/vb/index.php


منتدى , ثقافي , اجتماعي , شبابي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة تكريت الحبيبة للأعضاء فقط
شاطر | 
 

 مباريات العراق في كأس العالم ..وصور تعرض للمرة الأولى !!! مفاجأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: مباريات العراق في كأس العالم ..وصور تعرض للمرة الأولى !!! مفاجأة   2009-12-24, 15:11

ارجو التثبيت للتاريخ


لم يبقى ألا ايام معدودة وتبدأ رحلة العراق في تصفيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا وعلينا الاستفادة من عبر ودروس الماضي ,خاصة من مشاركتنا الوحيدة في كأس العالم في المكسيك 1986
ولهذا فقد قمت بأعداد هذا التقرير الارشيفي عن تلك المشاركة ليتسنى للأخوة الذين لم تسنح لهم الفرصة
بمشاهدة تلك البطولة الاستمتاع بهذا التقرير والمقارنة بين الامس واليوم ..مع تمنياتنا ودعائنا لمنتخبنا
البطل بالتأهل الى جنوب افريقيا ورفع راية الله اكبر وخلفه كل الشعب العراقي .


حتى لاننسى


مسيرة العراق الى كأس العالم 1986 في المكسيك واستعداداته ومبارياته ضمن تصفيات كاس العالم للعام 1985 و1986 مع ارشيف كامل للصور وتسجيلات فديو توثق الأحداث والمباريات اتمنى لكم كل المتعة مع مسيرة العراق الى المكسيك .
[url=http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank][url=http://img.aljasr.com/icon.aspx?m=blank][/url][/url]


صورة للمنتخب العراقي في مباراته ضد المنتخب المكسيكي



لقطة لمباراة العراق والمكسيك ويظهر في الصورة اللاعبين ناظم شاكر
وغانم عريبي وباسم قاسم وهم يحيطون بأحد لاعبي المكسيك


[url=http://farm3.static.flickr.com/2251/1505518663_c6fe236c9d.jpg?v=0][url=http://farm3.static.flickr.com/2251/1505518663_c6fe236c9d.jpg?v=0][/url][/url]


فديو لجميع الاهداف في مجموعة العراق من ضمنها هدف احمد راضي على بلجيكا ..واهداف بورغواي وبلجيكا والمكسيك على العراق


لاول مرة الهولنديون في بغداد


وبدا منتخبنا استعدادته للمنافسات العديدة التي سيشهدها هذا العام ..بمواجهة منتخب هولندا الاولمبي (للهواة) الذي حط الرحال في بغداد كاول فريق برتقالي يلعب في بغداد ! ففي السادس من كانون الثاني تقابل الفريقان ونجح منتخبنا بالفوز بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد .. سجلها ناطق هاشم وكريم محمد علاوي وحسين سعيد .. وبعد يومين جدد منتخبنا الفوز بهدفين للثنائي الطلابي علي حسين وحسين سعيد



تفاصيل




الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت


ناطق هاشم-كريم علاوي-حسين سعيد
1-3
بغداد
العراق-هولندا الاولمبي
6/1
ودية
1


علي حسين-حسين سعيد
0-2
بغداد
العراق-هولندا الاولمبي
8/1
ودية
2



نوتنغهام فورست الانكليزي


بعد شهر من مغادرة الهولنديين .. وصل الى بغداد فريق نوتنغهام فورست الانكليزي المشهور .. ليكون اول نادي انكليزي يلعب في بغداد منذ 8 سنوات .. حيث لعب داربي كاونتي في عام 77 ! وقد تفوق منتخبنا في اللقاء الاول في ملعب الشعب والذي جرى في الحادي عشر من شباط فبراير ... بهدفين حملا توقيع جمال علي وناطق هاشم ! فيما واجه فريقنا صعوبة كبيرة في اللقاء الثاني .. ليقتنص كريم صدام هدف التعادل في الوقت القاتل بعد تقدم الانكليز 1-صفر طيلة دقائق المباراة



تفاصيل



الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت




جمال علي-ناطق هاشم
0-2
بغداد
العراق-نوتنغهام فورست الانكليزي
11/2
ودية
8



كريم صدام
1-1
بغداد
العراق-نوتنغهام فورست الانكليزي
13/2
ودية
9





كوريا الجنوبية الاولمبي




بعد رحيل الانكليز .. تواجد الكوريون .. حيث حطت طائرة الاولمبي الكوري في مطار بغداد الدولي .. ليتقابل منتخبنا مع ضيفه الكوري الجنوبي في الثاني من اذار مارس ... وقد بد المنتخب الكوري المباراة بقوة وتقدم بالهدف الاول 1-صفر ... ثم حصل منتخبنا على ركلة جزاء نفذها جمال علي بنجاح ... وتمكن جنرال الوسط ناطق هاشم من وضع منتخبنا في المقدمة ... ليستمر تقدم منتخبنا حتى اللحظات الاخيرة التي ادرك فيها الضيوف التعادل



تفاصيل



الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت



جمال علي-ناطق هاشم
2-2
بغداد
العراق-كوريا الجنوبية الاولمبي
2/3
ودية
10



[url=http://www.niiis.com/history1/koreasoc.gif][url=http://www.niiis.com/history1/koreasoc.gif][/url][/url]


كلاسكو رينجرز




بعد الهولنديين والكوريين والانكليز ... زارنا فريق اوربي اخر .. هو نادي كلاسكو رينجرز الاسكتلندي الشهير .. لخوض مباريات ودية مع منتخبنا الوطني ... حيث لعب الفريقان المباراة الاولى التي انتهت بالتعادل بهدف واحد .. وقد سجل الغزال الاسمر علي حسين هدفنا ... فيما شهدت المباراة الثانية فوزا كبيرا حققه لاعبونا على ضيفهم الاسكتلندي باربعة اهداف مقابل هدف واحد .. سجلها احمد راضي وعلي حسين وحسين سعيد فيما اختتم خليل محمد علاوي اهداف منتخبنا بالهدف الرابع الجميل



تفاصيل



الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت




علي حسين
1-1
بغداد
العراق-كلاسكو رينجرز الاسكتلندي
8/3
ودية
11



احمد راضي-علي حسين-حسين سعيد-خليل علاوي


1-4
بغداد
العراق-كلاسكو رينجرز الاسكتلندي
10/3
ودية
12



صورة للمنتخب العراقي في أحدى مبارياته على ملعب الشعب الدولي
[url=http://farm3.static.flickr.com/2217/1554081967_4807b3466c_b.jpg][url=http://farm3.static.flickr.com/2217/1554081967_4807b3466c_b.jpg][/url][/url]




العراق في تصفيات كأس العالم




في اذار مارس دخل منتخبنا الوطني امتحانا تاريخيا مهما ... ليس ككل الامتحانات .. امتحان يحين مرة كل اربع سنوات .. وتنتظر الجماهير اجتيازنا له منذ حوالي (12) عاما .. والذي لم يكن الا المشاركة العراقية الثالثة في تصفيات كاس العالم ! في البدء قرر الاتحاد الاسيوي انه لايمكن للعراق (وايران) ان يلعبوا اي مباراة على اراضيهم .. لذلك فقد توجب ان يخوض منتخبنا كل مباريات التصفيات خارج ارضه .. وهو ما الفناه في التصفيات في عامي 73 و81 عدا ان هذه التصفيات تقام بنظام الذهاب والاياب .. وقد اختار العراق .. الكويت كونها الاقرب جغرافيا ومعنويا الى الينا لتكون بمثابه ملعب لنا !! اما الامر الاخر الذي جعل من امتحان هذه المرة اصعب من سابقيه.. فقد كان القرعة التي اوقعتنا في المجموعة الاسيوية الثانية مع منتخبات الاردن ولبنان وقطر .. مما يعني ان المنتخب سيتواجه من جديد وللمرة الرابعة في اقل من سنة مع المنتخب القطري الذي اصبح عقدة حقيقية امام لاعبينا
في 15/3:انطلقت التصفيات ... ليواجه منتخبنا المنتخب اللبناني الذي كان عبارة عن فريق تم تجميعه قبل التصفيات .. في الكويت ... في مرتين ... حيث كانت المباراتان بمثابة وحدة تدريبية احرز فيها لاعبونا (درزنا) من الاهداف .. وزعت بالتساوي على المباراتين .. واحرزها احمد راضي الذي سجل خمسا منها ... وحسين سعيد الذي سجل اربعا .. فيما احرز ناطق هاشم والاخوين علاوي هدفا واحدا لكل منهم ! وفي تلك الاثناء .. جاءت الاخبار السعيدة من عمان عندما علمنا ان المنتخب الاردني استهل التصفيات بمفاجاة حققها بتغلبه على المنتخب القطري بهدف واحد دون مقابل ... لتنتعش معنويات منتخبنا في بداية التصفيات
في 29/3: كان منتخبنا على موعد مع اول مواجهة حقيقية له في التصفيات ..حيث واجه في عمان المنتخب الاردني .. في مباراة هي السادسة له في غضون 27 يوما ! وقد كان غياب سد دوكان .. المدافع الكبير عدنان درجال لاصابته بارزا .. ليفقد الدفاع العراقي اهم عناصره .. مما دفع المدرب اكرم سلمان الى الاستعانة بالمدافع سمير شاكر جنبا الى جنب مع العائد جمال علي .. ! هذا وتالفت التشكيلة التي لعبت المباراة من فتاح نصيف لحراسة المرمى .. سمير شاكر وكاظم مطشر ... خليل علاوي وجمال علي للدفاع ... ناطق هاشم وعلي حسين وباسل كوركيس للوسط .. وحسين سعيد واحمد راضي ووميض منير للهجوم ! دخل المنتخب الاردني المباراة بقوة .. وبثقة عالية استمدها من فوزه على المنتخب القطري القوي .. ومن فوزه المعنوي على منتخبنا في اخر لقاء جمع الفريقين .. غير ان واقع المباراة التي استضافها ستاد الملك حسين .. قال غير ذلك ..ففي الدقيقة السابعة والثلاثين تسلم وميض منير الكرة في داخل المنطقة الاردنية وواجه الحارس ليلعب الكرة بمهارة في الشباك الاردنية ...! وبهذا الهدف انتهى الشوط الاول ! وفي الشوط الثاني بكر الاردنيون بتسجيل هدف التعادل .. ليرد عليهم حسين سعيد بوضع الكرة العراقية الثانية في الدقيقة السبعين .. قبل ان ينهي جمال ابو عابد افراحنا بقذيفة سكنت شباك فتاح نصيف في الدقيقة 80 ...لينتهي الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل 2-2 .. قبل ان تشهد الدقيقة الاولى للوقت الضائع الهدف العراقي القاتل الذي جاء باقدام المهاجم الشاب احمد راضي الذي بدا يثبت مكانه شيئا فشيئا مع المنتخب
في 5/4: بعد اسبوع كان منتخبنا المنتشي بفرحة الفوز القاتل يسافر الى الدوحة العاصمة القطرية ... لاجراء المواجهة المرتقبة .. ! وكانت الايام السابقة للمباراة قد شهدت انسحاب الفريق اللبناني من التصفيات وشطب نتائجه فيها ... مما يعني ضياع النقاط الاربع ودرزينة الاهداف في مهب الريح ! لعب منتخبنا بنفس تشكيلة المباراة السابقة .. والتي كانت بالكاد قادرة على مجارات الاردنيين .. غير ان ذلك لم يجد نفعا في الدوحة ..فقد هوت وغرقت سفينة منتخبنا في اعماق الخليج ... بسبب الاداء الضيف وبسبب ضعف الحكم الكوري الذي كان السبب في احتساب احد الاهداف الثلاثة ... ليكون ذلك اليوم .. من اسوا الايام في تاريخ الكرة العراقية .. حيث خسر منتخبنا كل ما لديه .. ليشهد الجميع انهيار تاريخ كامل بالاهداف الثلاثة التي اودعها منصور مفتاح ورفاقه في شباك فتاح نصيف الذي بدا بلا حول او قوة داخل الملعب
في 19/4: كان على منتخبنا ان يستعيد توازنه .. خلال فترة الاسبوعين التي تلت الخسارة مع قطر .. ! وقد اقدم المدرب على غربلة وتغييرات كبيرة منها .. ابعاد الحارس فتاح نصيف .. ليتم الاستعانة من جديد بالحارس رعد حمودي .. الذي كان وجوده على الدوام موضع ثقة وترحيب من قبل الجمهور العراقي وبشكل لم يكن معهودا مع اي حارس قبله او بعده !! كما اشرك المدرب كريم محمد علاوي في الوسط ..اضافة الى اشراك كريم صدام مع احمد راضي في الهجوم ... بعد ابعاد وميض منير عن التشكيلة ... اما حسين سعيد فقد لحق برفيق دربه عدنان درجال للعلاج من الاصابة ليفقد المنتخب اهم عنصرين من عناصره ..في وقت كان بامس الحاجة اليهما ! في الثاني عشر من نيسان فازت قطر على الاردن بهدفين في الدوحة .. لترفع رصيدها الى (4) نقاط في مقابل نقطتين لمنتخبنا ومثلها للاردن .. مما يعني ان على منتخبنا الفوز في مباراتيه .. لكي يتاهل نظرا لان فارق الاهداف لن يصب في مصلحته ! في التاسع عشر ... التقى منتخبنا بنظيره الاردني في الكويت .. وقد تمكن منتخبنا من الفوز بهدفين حملا توقيع كريم محمد علاوي واحمد راضي بعد ان تاخر تسجيل الاهداف شوطا كاملا .. قبل ان يعيد لاعبونا احياء الامال من جديد
في 5/5: كان موعد مباراة الحسم ! منتخبنا لم يتمكن من هزيمة قطر خلال اخر اربعة لقاءات جمعتنا بهم .. حتى الفوز الوحيد كان في خليجي 7 بركلات الترجيح .. مما يعني ان الموقف المعنوي القطري كان افضل من موقفنا ! في تلك المباراة .. طلب العراق اقامتها في كلكتا في الهند .. تخلصا من الاجواء الخليجية ومداخلاتها .. وتاثيرها على اجواء التحكيم .. كما طلب ان يتم ابدال الحكم الاسيوي المعين للمباراة .. فاجيب لطلبه وقاد المباراة حكم انكليزي بعد ان اشبعنا الاسيويون بحكامهم الذين لا يملكون ذمة ولا ضميرا ! وانطلقت المباراة .. ومثل العراق رعد حمودي لحراسة المرمى ... سمير شاكر وكاظم مطشر مع خليل علاوي وجمال علي للدفاع ... ناطق هاشم وعلي حسين وكريم محمد علاوي وباسل كوركيس للوسط ... واحمد راضي وكريم صدام للهجوم ! وقد كانت الجماهير تدرك ان منتخبنا لو استخلص كل قدراته فانه لا قطر ولا غيرها سيكونون قادرين على ايقافه ! في تلك المباراة وامام ثلاثين الف متفرج .. تغلب منتخبنا مرة اخرى على الحاجز النفسي .. واستطاع ان يسجل الهدف الاول عن طريق النجم احمد راضي .. لتنفتح الامال امام منتخبنا لبرهة من الزمن قبل ان ينجح القطريون في تعكير صفو العرس العراقي بهدف قبل انتهاء الشوط الاول ... ليذهب الجميع للاستراحة والنتيجة هي التعادل 1-1 ! ليظهر الاصرار العراقي بعد ذلك اداءا في الملعب .. حيث اخذ منتخبنا يهاجم ويهاجم ويهاجم .. فيما لم يكن للعنابي ولاعبيه حول ولا قوة داخل الملعب .. لتاتي الدقيقة السادسة والسبعين هجمة عراقية عارمة ...انتهت بان سددها ناطق هاشم على الاغلب .. قذيفة .. دخلت المرمى القطري واجتازت الخط .. غير ان الحكم اشار باستمرار اللعب بعد ان نجح المدافع القطري بارجاعها الى الملعب قبل ان تلمس الشباك .. لتجد كريم محمد علاوي .. الذي لعبها بحركة خلفية غريبة ..كعصا البومرنج .. لتعود الكرة تماما من حيث جاءت .. وتدخل المرمى القطري معانقة الشباك هذه المرة .. لتعلن تسجيل واحد من اغلى واجمل الاهداف في تاريخ الكرة العراقية ... وفي الوقت المتبقي من المباراة لم يتمكن القطريون من فعل شئ لتنتهي المباراة بفوز منتخبنا وانتقاله الى الدور الثاني لاول مرة في تاريخ التصفيات المونديالية .. وبعد المباراة قام بعض المحسوبين على الجانب القطري بتمزيق علمنا العراقي .. دليلا على حقدهم .. فرد عليهم شبابنا بالغيرة العراقية المعروفة ..في وقت لم تزدهم تلك التحديات الا اصرارا





تفاصيل



الاهداف
النتيجة
المكان
الفريقان المتباريان
التاريخ
المناسبة
ت




احمد راضي2-حسين سعيد2-خليل علاوي-ناطق هاشم
0-6
الكويت
العراق-لبنان
15/3
تصفيات كاس العالم
13



احمد راضي3-حسين سعيد2-كريم علاوي
0-6
الكويت
العراق-لبنان
18/3
تصفيات كاس العالم
14



وميض منير37-حسين سعيد70-احمد راضي91
2-3
عمان
العراق-الاردن
29/3
تصفيات كاس العالم
15




3-0
الدوحة
العراق-قطر
5/4
تصفيات كاس العالم
16



احمد راضي 46-كريم محمد علاوي50
0-2
الكويت
العراق-الاردن
19/4
تصفيات كاس العالم
17



احمد راضي21-كريم محمد علاوي 78
1-2
كلكتا
العراق-قطر
5/5
تصفيات كاس العالم
18




[url=http://farm3.static.flickr.com/2275/1554191711_8d69aa5d44_o.jpg][url=http://farm3.static.flickr.com/2275/1554191711_8d69aa5d44_o.jpg][/url][/url]
المنتخب العراقي في مباراته ضد سورية






منتخبنا الوطني في بطولة كاس الرئيس الكوري




عاود منتخبنا الوطني نشاطاته المكثفة .. استعدادا للجولة التاريخية التالية في تصفيات كاس العالم .. حيث تلقى العراق دعوة من الجانب الكوري للاشتراك في ولاول مرة في بطولة كاس الرئيس الكوري المعروفة .. وذلك على ضوء السمعة الطيبة التي اخذت الكرة العراقية تحققها في السنوات الاخيرة .. ! وهكذا سافر منتخبنا في شهر حزيران يونية الى سيؤول للاشتراك في البطولة التي تتواجد فيها فرق عالمية معروفة .. وتوزع على الفائزين بها جوائز مالية كبيرة ! وقد شهدت البطولة عودة عدنان درجال الى المنتخب بعد شفائه من الاصابة .. فيما استمر غياب حسين سعيد ... وقد تالفت التشكيلة العراقية المشاركة في الدورة من : رعد حمودي-خليل علاوي-كاظم مطشر-سمير شاكر-جمال علي-كريم علاوي-صباح عبد الحسن-باسل كوركيس-ناطق هاشم-وميض منير-احمد راضي-عدنان درجال-فتاح نصيف-سمير عبد الرضا-حارس محمد-كريم صدام-علي حسين-عناد عبد
[size=21]اشترك في البطولة (12) فريقا ..مثلت منتخبات واندية من خمس قارات !! وزعت على اربع مجموعات .. تلعب بطريقة الدوري لمرحلة واحدة لتاهيل فريقين الى الدور التالي .. ! وقد تواجد منتخبنا ضمن المجموعة الثانية مع فريقي بانكو البرازيلي وليرس البلجيكي ! وابتدا منتخبنا لقاءاته بالفوز على الفريق البلجيكي بخمسة اهداف مقابل هدفين .. وقد سجل لنا كريم صدام هدفين .. وكريم علاوي وسمير شاكر وناطق هاشم هدفا واحدا ... ليقابل منتخبنا فريق بانكو البرازيلي المعروف من ريوديجانيرو .. ويتعادل معه بهدفين لمثلهما ..كانا من نصيب كريم علاوي الذي يبدو انه صار ينافس المهاجمين في التهديف .. ووميض منير .. وبهذه النتيجة تصدر منتخبنا المجموعة الثانية بفارق الاهداف وتاهل الى الدور الثاني .. الذي قسمت فيه الفرق الثمانية الى مجموعتين .. تلعب بطريقة الدوري ايضا ... ليتاهل من كل منها فريقان الى الدور نصف النهائي ! وضمت مجموعتنا الثانية فرق كندا والارجنتين وكوريا الجنوبية الاولمبي .. حيث افتتح منتخبنا مبارياتها بتحقيق فوز كبير على الفريق الكندي بستة اهداف مقابل هدف واحد .. احرز اهدافنا كريم صدام وكريم محمد علاوي وناطق هاشم بواقع هدفين لكل منهم .. ليواصل منتخبنا مسيرته في الدورة ويتغلب على فريق هوركان الارجنتيني بنتيجة 5-2 تقاسمها احمد راضي (هدفين) وكريم صدام ووميض منير وباسل كوركيس .. ليضمن منتخبنا بلوغ الدور الرباعي ...قبل ان يخسر امام منتخب كوريا الجنوبية الاولمبي بهدف واحد جعله يحتل المرتبة الثانية في المجموعة ... وليقابل منتخب كوريا الجنوبية الوطني في الدور نصف النهائي ... ويخسر معه بهدفين مقابل لاشئ ...ليتجه الى مباراة تحديد المركز الثالث .. والتي كان طرفها الاخر ايضا فريق بانكو البرازيلي .. وبعد مباراة قوية ... تعادل الفريقان من دون اهداف .. ليتم اللجوء الى الركلات الترجيحية التي اهدت الفوز للبرازيليين بنتيجة (5-4) ليكتفي منتخبنا بالمركز الرابع[/size]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مباريات العراق في كأس العالم ..وصور تعرض للمرة الأولى !!! مفاجأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تكريت _ منتديات تكريت الحبيبة _ منتديات جامعة تكريت ::  :: -