منتديات تكريت _ منتديات تكريت الحبيبة _ منتديات جامعة تكريت
أهلا وسهلا بك عزيزي

الزائر المنتدى انتقل الى هذا الرابط

http://eb2a2.com/vb/index.php


منتدى , ثقافي , اجتماعي , شبابي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة تكريت الحبيبة للأعضاء فقط

شاطر | 
 

  رواية : مسكين قلبي كم يعاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمزة الدوري
الـمدير العام


عدد المشاركات : 2166
رقم العضوية : 25
نقاط : 56641
تاريخ الميلاد : 02/02/1993
العمر : 23
الانتساب للمنتدى : 21/09/2008
علم دولتي : العراق
الــــــــمـــــــــزاج : رومانسي
ذكر

الاوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: رواية : مسكين قلبي كم يعاني    2011-05-02, 04:35

رواية ((مسگـين قلبـے گـم يـ?ــانـے)) بعنوان: صدمات ?ــمرے ژودتنــے قناعـہ? گــل شــے احبــہاتوقــ? ضياعـہ? البارت الاول بعد صلاة العصر جلست العب مع وجدان بلياردو وانا قلبي قارصني مدري ليش قلت اتصل على حب حياتي لينا اللي من كنت صغير وانا احبها وبنفس سني عساها تريحني طلعت جوالي من بنطلوني وجلست ادور على رقمها بس قطع تفكيري صوت وجدان :الحين جالسه استناك تلعب واشوفك تناظر الكور واثاريك ساهي وتطلع جوالك تقلب فيه بعد قلت:بسم الله علي كيفي خلاص ما ابي اللعب قالت:جاي معاي الى هنا ليش قلت:كنت ابي اللعب االحين خلاص قالت:لبى فاارس بس برمت شفايفي وعطيتها ظهري وجلست على الكنبه وحطيت رجل على رجل و وطلعت اسم لينا واتصلت عليها فجأه عقدت حواجبي وبعدت الجوال عن اذني :مااااا ابي اسمممممع صووووووتك خلااااص قفلت الخط بوجهي و انا انصدمت استغربت لصقت في مكاني من ردت فعلها شعوري في هاللحظة غريييييب لأن صعب على اي احد انه يعيش حياته مع حبيبه والشعور متبادل بينهم مدت سنيييين وكبروا مع بعض وبلحظه تقول ما ابي اسمع صوتك كلماتها صارت تتردد بأذني مااااا ابي اسمممممع صووووووتك خلااااص...... مااااا ابي اسمممممع صووووووتك خلااااص...... حسيت برعشه ما توقعت ابدا ان هالكلمات تطلع منها هي بذات قمت من مكاني وانا مازلت عاقد حواجبي جاني تفكير شيطاني ليش تصرخ علي اصغر عيالها انا ابوي و غير ابوي مايرفع صوته علي اخخخ اشوفك اليوم بس اذا ما كنت فييييييييييييييييييييصل مارديتها لك مع ان قلبي نهاااائيا ما يطاوعني بس عشان ماتتمادى رحت وجلست في الصاله وحسيت ان راسي يوجعني بقوه نزلت راسي ومسكته بيديني واحس الدنيا ظلام لاني جد منصدم حسيت بأحد يجي عندي رفعت راسي صارت مها وناظرت في وجها علامات الاستغراب وقالت لي :فيصل وش فيك :مافي شي جيبي لي بندول وبس ماعلقت علي هزت راسها بطيب نزلت راسي مرة ثانية وجاء على بالي اتصل على لينا واخذ منها سبب صرختها علي وبنفس الوقت قلت ماراح اتصل اشوفها اليوم وخلاص بديت اعصب ليش ترفع صوتها اصغر عيالها انا اووووووف منك يالينا ليش ما قلتي لي السبب ما ابي اظلمك رفعت راسي مرة ثانيه وناظرت مها قدامي مدت لي مويه وبندول اخذتها منها وما علقت اشرت لها يعني روحي بعد ما اكلت تنهدت وتسندت على الكنب جتني فكرة اعجبتني..... :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: لينا تكلمت بصوت عالي بقهر وغيض :مااااااااااااا ابيييييييييه يعني ماااااا ابيه تفهمووووووون ولا كييييييييييييف رد ابوي علي بعصبيه :بتاخذينه غصب عليك وهذا اخر كلام عندي خلاااااص بعد احمدي ربك انه فكر يستر عليك وضحى بعمره قلت بصراخ:كذااااااااااااااب وربي كذااااااااب طنشني وطلع وانا انهرررررت بكي لا ياربي اااااااه وش هالحاله احببببببب فيصل وابوي بيزوجني غصب عني دخلت عندي ليان وجلست تهديني وذكرتني بشي تحسفت اني سويته بس كنت مضغوطه ورديت عليه كذا ضاق صدري بقوة كيف انا احبه وارد عليه كذا بس اذا عرف اني بتزوج وش بيسوي ليان:وين رحتي قلت لها:معك ليان:كيف بتقولين لفيصل عن زواجك اكيد بينصدم قلت:مدري ياليان انا للحين متفشله اني رديت عليه كذا وصعب علي اقول له عن زواجي صداقه و حب بينا من كانت اعمارنا 6 سنوات وكل يوم يكلمني واكلمه يشكي لي واشكي له يسولف لي واسولف له اخخخخ بس ليان ساعديني تكفين ما ابي افترق انا وفيصل ليان صارت تبكي معي لانها عارفتنا انا وفيصل ثنائي معروووف عند اعمامي و عند خوالي لانه يعتبر ولد خالتي و ولد عمي وبنفس العمر وبنفس التخصص ودايم مع بعض صعب علينا الفراق مررررررة مسحت دموعها وقالت:وش بيدي اسويه انتي عارفه ان ابوي عنيد و .... ما كملت كلامه لان جوالها رن خذته وطالعت الاسم ورفعت عيونها علي بسرعه قلت لها بسرعه:ميييين قالت:فييييصل قلت:ردي شوفي وش يبي ردت عليه:الوو قال بقلق:ليان لينا فيها شي ماردت عليه:...................... قال بعصبيه:ليااااااان تكلميييييييييي قالت:مافيها شي بتعرف اليوم ان شاء الله رد عليها بنفس العصبيه:كيف تبيني اصبر انا متصل عشان اصبر طمنيني لينا الحين فيها شي وانا متكتف قالت:اللي بقوله لك مايصلح بالجوال قال:الحين اجي ولا يهمك قالت وهي متورطه:بنطلع احنا بعد شوي ما مشت عليه الكذبه بس سكت وعصب:طيب يا ليان مع ان كذبتك ما مشت علي بس بعديها بمزاجي فاهمه سكر الخط وهي منصدمه من اسلوبه اول مرة تسمعه يتكلم بهالاسلوب لانه معروف دايم بارد ولا يعصب قلت لها:ليان وش فيه قالت:اول مرة اسمعه يتكلم بهالاسلوب ومعصب ليش خايف عليك قلت لها بحزن:الله يصبرني على فراقه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: فيصل جلست اسب واللعن في ليان من قهري صحيح ان لينا صرخة علي بس بحق انها حبيبتي لازم اعذرها واعرف ايش فيها تاففت بقهر وضيق وطلعت الدرج ودخلت غرفتي انسدحت على سريري وحاولت انام عشان يمضي الوقت بسرعه بس ما قدرت صراخ لينا لي في اذني مدري وش سببه وليش ما قالوا لي السبب اكيد الموضوع خطييير و ليش لينا ما قالت لي اول مرة تخبي عني شي بس يلا اذا كان الخبر اليوم بفلوس بكرة بلاش فتحت الدرج اللي جنبي واكلت حبه منومه وما حسيت بنفسي الا بسابع نووومه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: مها بعد صلاة المغرب جلسنا انا واخواني و خلود اختي متزوجه توها جايه نتقهوى ما عدا فيصل نايم بعد ما جلسنا نسولف قالت خلود :وين فيصل بعد شوي بتجي خالتي ابتسام قال فارس اخوي بستهتار:يعني وين بيكون حافظينها يوم الخميس بعد صلاة المغرب بيكون عند الباب يلعب كورة يستنى لينا قلت انا بنفس الاستهتار:هذاك اول الحين فيصل بغرفته قال سعد مع فارس بوقت واحد:غريييييبه قالت خلود:ليش صاير بينهم شي قالت وجدان:على نهاية اعمارهم بيصير بينهم شي قال فارس:مها هي اللي معه طول العصر قلت:مدري والله وش السالفه قالت خلود وهي تقوم:خلاص اروح اشوفه طلعت لدرج وفتحت غرفة فيصل ظلاااااااااام وبراااااااااااد صارت تنتفض شغلت للاضاءه ومشت لسرير وطالعت فيصل بسااااااابع نوم استغربت بجد صارت تناظر الساعه وتناظر فيصل جلست عنده وتهزه قالت:فيصل فيصل :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: لينا تأففت بقهر وعصبيه وقلت:ليااااااااااان افهمي ماراح اروح يعني ماراح اروح سمعتي فهمتي قالت:انتي ليش عنيده قلت لك بتروحين يعني تروحين قلت وانا اقوم واوقف في وجها:يابنت حسي فيني اقول لك دحيم بيجي وتبيني اروح قالت بقهر:وش عليك منه طنشيه ولاتعطينه اي اهتمام ودام فيصل موجود ماراح يسوي لك شي يلا بس اللبسي عبايتك استناك تحت نزلت وتركتني مقهوره مشيت بكسل ولبست عبايتي ونزلت :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: معتز تأففت وانا اتنهد وقلت:يااااااا فهد شوف الغرفه كيف انقلبت فوق تحت من حوستك قال:وش اسوي امي مدري وحاطه اغراضي قلت:يكون بعلمك ان انت بترتبها امي ماعندها استعداد ترتب الغرفه من جديد كفايه حوستنا وانت كملتها قال وهو يرمي الشماغ من يده:اوووكي خلاص ماله داعي قم يلا نروح بيت خالي تأخرنا قلت:بس انا بسوق قال:لااا يااشيييييخ مافيه قلت وانا اطلع من الغرفه:قول اللي تبي مالي شغل نزلت تحت عند امي بعد مالبست وكشخت لحبيبة قلبي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: عبدالرحمن اخييييييييرا يالينا بتكووونين حرم دحوم غصب عنك وعن فيصل نشوف الليله كيف بيكون بينكم بتكونون مثل دايم ولا متفرقين بس بجد انا خطييير افكاري داهيه انا يافيصل محد قدر يتفوق علي وتجي انت يالبزر تكون فوق عبدالرحمن ولا بعد وتحب حبيبته وتخليها تحبك طيييييب طيييييب :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: فيصل مشكلتي ان نومي خفيف وهذ اللي عاجب اهلي تعرفون عشان المشاوير يصحوني انا بذات قلت:هاه قالت:فيصل شايف الساعه كم رفعت نفسي وجلست اطالع الساعه مدة دقايق صرت اتذكر فرحتي في هذا الوقت والحين مدري وش السالفه رفعت راسي وقلت لها :طيب وش فيها قالت بستغراب واضح:طالع الساعه رديت عليها برود متصنع:طالعتها وش فيها قالت:الحين بتجي خالتي ابتسام وعماتي من قالت خالتي ابتسام ضاق صدري وعقدت حواجبي وبنفسي نص فرحه اني بكحل عيوني بشوفتها واعرف السالفه ونرجع لبعض لاني ما اقدر على زعلها قالت لي خلود:وين رحت قلت وانا اقوم:خلاص نص ساعه واكون تحت قالت:اوكي طلعت من غرفتي وانا دخلت الحمام اخذ شور :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: لينا ركبت السيارة بعد هواش ثاني مع ليان اروح معهم ما اقدر اقابل فيصل خاصه وانا مخطوبه لواحد غيره بس الحمدلله فيصل متفهم ياخذ السالفه كلها بعدين يحكم بس اللي انا خايفه منه ردة فعله مدري كيف بتكون خايفه عليه اكثر من نفسي لان هذا مو سهل علينا هزتني ليان وهي تقول :يلا لينا انزلي ولا تبين تسوين معركه ثانيه عشان تنزلين ما رديت عليها لان مالي خلقها بالي وتفكيري وقلبي كله مع فيصل نزلت ودمعت عيوني لاني ما شفت فيصل يلعب كورة عند الباب حسيت اني بنفجر بعد شوي دخلنا و شفت خالتي وعيالها كلهم ماعدا فيصل ضااااااااق صدري سلمنا عليهم وجلسنا وانا عيوني على الدرج كل ما احد نزل يفز قلبي احسب انه فيصل واستحيت اسأل اخوانه عنه اول عادي بس الحين احس فيه عثره قدامي وكملت باقي وقتي على اعصابي انزعجت من تعليقات سعد وفارس اللي ما تخلص ليش ما طلعتي عند فيصل والثاني يقول اكيد متهاوشين وعلى هالحاله حسيت بملل اول مرة اكون عند خالتي واحس بهالاحساس لان دايم فيصل يسليني يطلعني اللعب كورة معاه لان الكورة يعشقها عششششششق قوووووووي وانا غصبت نفسي الا احبها عشان فيصل بس :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: عبدالرحمن لبست وكشخت ونزلت تحت عند اهلي وقلت:يلا جاهزين قالت امي:من ساعه وانت مدري وش اللي مأخرك علينا قلت:حسنا لا تقلقي يلا اطلعوا قالت العنود:ماشاء الله اخوي كاشخ وش عنده قلت:اييه لازم قالت نورة:الله يستر بس قالت امي:يلا بس خلصونا طلعنا وركبت السياره وشغلتها وانا مستانس عالآخر لينا بتكون لي وفيصل وطيته بالأرض وبكون انا الرجال الشهم بداله قالت امي:وش عندك تتبسم قلت وانا ابتسم والتفت على امي:لاني بتزوج لينا طبعا قالت امي:من حقك ياولدي تفرح لأنك بتضحي بنفسك على هالقذره لينا وبتكون الرجال الكامل عند خالك قلت وانا ابتسم بخبث:اكيييييد :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: فيصل بدلت ملابسي وعدلت شعري ورشيت عطري المفضل طلعت من غرفتي وحسيت اني متوتر وحاولت اتجاهله نزلت مع الدرج وببطئ وانا متحمس ابي اعرف السالفه وابي اشوفها مشتااااق لها بس هي وش فيها علي مدري دخلت وشفت لينا سرحانه و واظح على شكلها متضايقه نفسي اجلس عندها و اعرف وش فيها وصرختها ترن بأذني مااااا ابي اسمممممع صووووووتك خلااااص ضاق صدري بس حاولت اني اتجاهل سلمت عليهم ولما وصلت عند خالتي ابتسام شفتها تبتسم لي بالغصب وانا ما ابتسمت اساسا و انقهرت لييييييش ما يقولوا لي بس يحقرون دمي وانا ما اعرف السبب قالت لي:كيف حالك قلت لها:تمام انتي كيفك قالت:بخير والله يكتب لك اللي فيه الخير استغربت من هالدعاوي المفاجئه بس سلكت للوضع قلت لها:اامين سلمت على ليان وقلت لها بهمس:ان شاء الله استانستوا بالطلعه اليوم ماردت علي لانها عارفه ان لينا الصبح مكلمتني وما جابت خبر انها بتطلع اليوم وصلت للينا وصافحتها بس حتى السلام ما قلته و ولا كلمه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: لينا وانا غارقه بأفكاري لمحته في الدرج وانا مو مصدقه لاني بجد مشتاااااااقه حيل له وثقله ورزانته وشكله صاير كيوووووت لابس قميص بريبري وبنطلون جنز وشعره سبايكي لبسه لايق علييييه لانه اسمر بس سماره فاتح وملامحه حااااده عيونه لونها اسووووود غامق وخشمه سلة سيف وطويل بس طوله محليه وشعره اسوود ناعم كثيييير لما طاحت عيني على عينه حسيت برعشه لان نظرات فيصل تخوفني دايم وهالمرة بقووووه خفت حسيت على نفسي ونزلت عيوني بسرعه ونفسي اعرف وش يفكر فيه وش ناوي عليه رفعت عيوني ببطء عليه وعيونه مثبته علي انا خفت استحيت ناظرت الباقين خفت ان احد يناظرنا بس حمدت ربي انهم لاهين بسواليف نزلت راسي بقهر ما اصدق ان فيصل قدامي ولا اقدر اروح له راح بالي بعييييييد لما كانت اعمارنا 7 سنوات دخل فيصل يركض عندنا بالاستراحه توه جاي من الامارات لانه درس فيها الى ثاني ثانوي جلس يناظر بالصاله كلها اللي فيها حريم اعمامي وعماتي و راح بدون لا يسلم عليهم وجلس يدور بنص الاستراحه يدور علي وانا كنت اللعب بالتراب وقمت اغسل يديني وفيصل جاء لتراب بعد ما قمت لان كل ما جاء يلاقيني عنده تافف بملل ودخل البيت وقابلته عند الباب وضمني بقوة قدام الحريم صحيح بزر بس رومنسي هههه ياحليله جت امه خالتي مشاعل وقالت له :فيصل ليش ماجيت تسلم مو عيب عليك قال لها:خليني اسلم على البنيه مشتاق لها وااااااايد قالت:هههههههههه صدق مو صاحي بعدته عني وقلت:فيصل سلم وبعدين تعال نلعب قال:طيب بس بمسك ايدج عشان مو اقعد ادور عليج مثل شوي انزين قلت:هههههههههه طيييب مسك يدي ودخل يسلم عليهم وعلى ماهو ماسك يدي بعد ماسلم سحبني برا وجلس يركض وقالي :لينا لحقييييينيييي رحت وانا اركض وراه ونضحك على بعض صحاني من افكاري صوت هز كياني صوته هو اميزة بين الف صوت فيه نغمه حاده على خشونه فيها رنه ما ادري كيف صاير شفته جاي عندي وصافحني بس والسلام ما قاله وطالعني بنظرات ما عرفت معناها وبنفس الوقت عرفت انه زعلان قلت له بهمس وانا خايفه:السلام عليكم قلت انا كذا على اساس اني غلطانه و ينتبه بس اللي انا استغربته منه انه مارد علي وضاق صدري حسيت اني ارتكبت ذنب في فيصل كبيير :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: عبدالرحمن وقفت عند باب بيت خالي وانا اتأمله ومبسوط اكيييييييد لينا الحين جالسه مهمومه ومتضايقه وفيصل نفس شي صدق انك يا دحووم خطيييييير هزتني امي وهي تقول:ندري انك مبسوط بس يلا انزل قلت وانا اضحك:ههههههههههه ان شاء الله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: فيصل سلمت علي بس مارديت عليها وطالعتها بنظرة بدون معنى وقالت :السلام سنه ورده واجب قلت لها بهمس وانا اروح عنها:بس مشكله اذا ماتبين تسمعين صوتي ولا انا عارف ان المفروض انا اللي اسلم طلعت من الصاله وانا حاس فيها وادري انه ضاق صدرها لان انا ولينا جسدين بروح وحده نحس ببعضنا بس وش اسوي ماقالت لي السبب ولا فهمتني شي بس واظح من عيونه انها ندمانه طييب ليش ماقالت انها ندمانه ليش ما اعتذرت اوووف وربي حاله جلست على الكنب اللي بصاله وتنهدت وتنسدت يالله يالينا ليش ماتجيني وتجلسين معي مثل دايم ليش بعيده عني سمعت صوت الباب ينفتح رفعت راسي الاهو عبدالرحمن اللي مبتسم نص ابتسامه وكلها خبث طنشته مثل عوايدي وبادلت نظراته لي ببرووود قمت من مكاني لازم ورحت اسلم على عمتي اللي تناظرني بشمئزاز ولأول مرره في حياتي احد يناظرني مثل هالنظرات ناظرتها ببرووود وسلمت على دحيم اللي ماتفرق نظراته عن امه رحت عنهم بهدوء من القهر اللي فيني وش الناس علي وربي ماسويت شي جلست على الكنبه وانسدحت دمي يغلي ابي اعرف وش السبب اللي يجبر لينا ترفع صوتها علي واللي يجبر ليان تكذب علي أللي يجبر خالتي لما شافتني تضايقت غير نظرات عمتي عبير وولدها اوووووووف كرهت نفسي وما عاد فيني اصبر لازم اعرف وش السبب دخلت عندي مها وجلست تستفسر وتاخذ وتعطي معي بالأسئله اللي ابي انا اجابتها قلت لها بطفش وانا اقلب بجوالي:والله يا مها مدري وش السااااااالفه قسم بالله ورب الكعبه و اللي خلقني و خلقك وخلق امي وابوي وفارس وسعد ........ قاطعتني وهي تقول:بسسسسسسس من باقي.. المهم انا حاسه ان بينكم شي بس ما ادري وشو دخلت وجدان منقهره تقول:سمعت عمتك تتيريق عليك انت بذات مدري ليش تقول الشريف الطاهر استغربت ليش وش عندها تقول كذا بس طنشت و قلت: خلها تقول اللي تبي السكوت عن اللئيم جواب قالت مها وهي تصفق:برااااااااااافو قلت بصدق وانا واول مرة اتصارح مع اخواني لاني دايم اقول كلمتين واسكت:تصدقون قالت مها بحماس:اييييش قلت:لما دخل عبدالرحمن اشوفه يطالعني بنظرات مدري وش يقصد فيها قالت وجدان بحماس لانها عارفه اني ما سكت ابد لاي احد يجي صوبي:وانت وش قلت قلت:بصراحه راسي يوووووجعني ومالي خلق خرابيطه طنشته وجدان:خسااارة قلت لها:يا حبك للمشاكل قالت:هههههههههههه يلا مها تعالي عند بنات قالت مها:ايه يلا سكت وانا احس ان فيه شي بيصير اليوم قلبي ناغزني من العصر وانا اللعب مع وجدان :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: الصاله كلها ضحك وسواليف وبعدها جت العمه عبير و بناتها العنود و نورة و ولدها عبدالرحمن والعمه اشواق وعيالها معتز و فهد وقف سعد وقال:هلا والله حياكم قالت العمه اشواق:هلا فيك والله يحييك ويزيد فضلك قالت ام سعد:حياكم تفضلوا قالت العمه عبير:الله يزيد فضلك قالت ام سعد:كيف حالك يا ام عبدالرحمن قالت وهي تتنهد بصوت مسموع:بخيييير محد علق عليها لان يتوقعون منها اي شي قام سعد يصب القهوه ولما وصل لعبدالرحمن شافه يناظر بمكان معين طول ماهو جالس التفت سعد يشوف الا هي لينا مد الفنجال لعبدالرحمن وقال بصوت واطي:احس فيه شي من تحت راسك يا الداهيه قال عبدالرحمن:سم وش قلت قال سعد وهو يتنهد:سلامتك وطول الوقت يناظر في لينا اللي نفسها تقوم وتصفقه - وش ردة فعل فيصل لما يعرف بزواج حب حياته؟؟؟؟ - وهل هالليله بتعدي على خير - وهل الزواج بيتم ولا بتكون فيه معوقات وبترجع لينا لفيصل؟ - وكيف بتكون الحياة الجديده؟ وإذا عندكم اقتراحات اهلا وسهلا صووووووووح نسيت اعرفكم بشخصيات الروايه عائلة مشاعل ام سعد زوجها متوفي من كم سنه وترك لها خلود عمرها 32 سنه متزوجه وعندها بنت اسمها دانه عمرها 4 سنوات حلوه وبيضاء وماعليها قاصر حبوبه بعدين سعد عمره 28 سنه عازب نحييييف وابيض وخشمه طويل وشعره ناعم يحب اخوانه وكان قد المسؤليه بعد وفاة ابوه بعدين فارس عمره 25 سنه ابيض عريض شعره ناعم يشبه خلوود ومرررح الكل يحبه لخفة دمه بعدين فيصل عمره 21 سنه اسمر بس سماره فاتح عيونه لونها اسووووود غامق وخشمه سلة سيف يعني ملامحه حااده طويل بس طوله محليه وزياده على كذا نحيييييييف مرة وشعره اسوود ناعم كثيييير هااادئ ورومنسي جدا ويحب الهدوء بعدين مها عمرها 19 سنه تشبه اخوها فيصل كثير ونفس حركاته بس هي ابيض منه وصديقته بالبيت بعدين وجدان اخر العنقود عمرها 14 سنه بيضا وطويله شعرها كيرلي طيوبه تحب الاستهبال وخفة الدم *************************** ابتسام اخت مشاعل متزوجين اخوان ما عندها الا بنتين ليان عمرها 23 سنه دايم سااااكته بس ياويل اللي يقرب صوبها لينا عمرها 21 سنه بيضا طويله نعووومه شعرها اشقر وخجوله بس اذا فقدت اعصابها تنسى نفسها والباقي خلال الروايه تعرفونهم والباقي بنزله قريب مره حبي.. __________________________________________________ تكملة البارت الأول / \ / \ / لينا من دخلت عمتي عبير وجوي متوتر ومنزله راسي ولا ابي اناظر فيها لان نفسي اقوم واصفقها من قالت عن فيصل كذا لاني عارفه وش تقصد والمشكله تقولها وهي تناظرني وعبدالرحمن اللي نفسي اطلع عيونه حشاا اول مره يشوف بنت بس احسن شي سواه فارس لما قالهم يروحون للملحق فكه منه رفعت راسي وشفتها جايه عندي و بسرعه عرفت ايش تبي جلست جنبي قالت:وش فيها زوجة ولدي متضايقه قلبي انعصررررررررر انا اخر عمري اكون حرم عبدالرحمن وانا راسمه احلامي مع فيصل حسبي الله عليك يا دحييييييم قالت لي:متى تبين الملكه رفعت عيوني المدمعه عليها بقهر وانا قلبي ينتفض ضاق صدري ان ماعندي اخو يوقف بوجه الكل لراحتي يدافع عني اذا كان ابوي يغصبني على شي ما ابيه جلست اناظرها بحقد وعيون ترتجف استعداد للبكاء والكلام مخربط بداخلي ماقدرت اقول لها جمله على بعضها قالت:وش فيك وين راح لسانك ياااربي ياكرهي لهااا ما احبها ياليت تقووم عني وليش تقوم عني انا اقوم عنها .. عطيتها نظرات حقد وقمت وتركتها وطلعت برا الصاله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: عبدالرحمن بصراحه ما ارتحت وفيصل داخل احس انه بيجلس مع لينا وانا ما اتحمل الغييييره على لينا تذبحني نفسي ادخل واشوف وش يصير بينهم بس اكيد الشباب بيشكون فيني اووووف الحين انا ليش متضايق لو يجلس معاها الى بكره اهم شي ان كلامي وصل لخالي قال سعد وباين انه ملاحظ ان في بالي شي من كثر ما اسرح:وش تفكر فيه ابتسمت ببررود وقلت:افكر فيك ابتسم وقال:هههه مره باين :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: فيصل رميت جوالي جنبي بملل وقمت من مكاني بطلع غرفتي مليت من الجوو هذا حسيت بأحد يمسك يدي بقوووه التفت الا هي لينا ماسكه يدي وتبكي قلت بخوف:لينا وش فيك ماردت بكت زياده وتركت يدي وجلست على الدرج وحطت راسها على رجولها وتبكي بحراره ماهانت علي لينا قطعة قلبي تبكي وانا اناظرها لا مستحيل نزلت مستواها وقلت بخوف عليها:ليينا وشفيك خوفتيني رفعت راسها لي وعيونها كلها دموع ووجها احمر قالت بصوت يرتجف:فيصل زعلت مني قلت وانا اهز راسي ببراءه:لا مازعلت بس وش فيك تبكين خوفتيني اذا على زعلي وربي مازعلت ازعل من الدنيا كلها وانتي لا انتي لا فاهمه جلست تناظرني شوي وبعدها نزلت راسها وبككككككككت بحراره اكثر من قبل قلت بقل صبر وبخوف:لييييينا يلا عااد قولي وش فيك رفعت راسها وقالت بصوت متقطع:فيصل انت نسيت ايش قال عبدالرحمن قبل اسبوع قلت:ايش قال.... .........:ماااااشاااااء الله وهذا زياااده على اللي سويتووه وقفت ووقفت لينا بجنبي قلت:وش سوينا قالت عمتي عبير:هههههههههههه يابريئ انت التفتت على لينا وقالت بعصبيه وقرف:وانتي امشششششي يلا قدااااامي قالت لينا بعصبيه:والله ما امشي خطوه وحده قلت بستغراب:لينا وش صاير قالت عمتي بعصبيه:وش اللي ماصار مسوي بريئ انت طلعت امي وقالت:وش فيكم اصواتكم واصله لأخر البيت التفت لينا لي بسرعه وقالت:فيصل بتزوجني ولدهاا بتزوجني عبدالرحمن التفت لها بسرعه وقلت بخوف:ايييييش قالت:نسيت الكلام اللي قالها عبدالرحمن قبل اسبوع نسسسيته قلت بعصبيه وبهمس بحيث انها تسمع:ايش جالسه تخربطييييين ماراح احد يتزوجك غيري فاااهمه قالت بنفس نبرتي وهي تبكي وبعصبيه لأني كذبتها:فيييييييصل راح لأبوي وقال له كككل ششي كككل ششششي ماتقدر تسوي شي ماتقدرر انهاااارت على الأرض وهي تبكككي بشكل قطع قلبي انا جلست اناظرها واناظر عمتي المبتسمه وامي اللي مستغربه ماتدري ايش نقصد قالت عمتي ببرود:عرفت الحين انصدددددمممممت بقوووه ماكنت متقوع هالشي يصيييير ابددد لينا بتتزوج غيري مستحيييل والف مستحييييييييل لينا لي لكن اشوف العكس الحين عمتي تتكلم بثثقه ولينا تبكي لالالا ما اقدر اصدق ابد تحولت نظراتي للبرود غير اردي من هول الصدمه لينا حب طفولتي اللي واللي وش اقول بعد بتتزوج غيري لااااااا عرفت من البرود اللي صار اني بطيح من طولي لأن مو اول مره تصير اذا انصدمت من شي فعلا احس شي سكر على عيوني ودوخه مسكت حاجز الدرج لكن مافاد طحت وفقدت وعيي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: مها شفت اخوي طايح وامي ولينا عنده يحاولون يصحونه وانا حسيت نفسي ببكي ناديت خالتي وجت مع امي رحت بسرررعه واتصلت على سعد وجا ومعه فارس اخذه فارس وراح فيه المستشفى وانا مسكت لينا المنهاره وجلستها على الكنب وهديتها وعطيتها مويه عشان ترتاح لكن مافي فايده هذا فييصل الغالي الحب الأول والأخير ولا بديل له بالنسبه لها ومن عرفت نفسها وهو بجنبها ومأملين يتزوجزن وبسهوله يفترقون صعبه مره بالنسبه لهم اما عبدالرحمن الوضع عادي عنده اهم شي لينا حلاله ولما شاف الأحوال كذا اخذ اهله وراحواا اما عمتي اشواق لا قلقااانه على فيصل وماتركت لينا ابد :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: عبدالرحمن اااه يافيصل انت اللي اجبرتني اسوي كذا انت اللي اجبرتني انا ما احب احد يتفوق علي في اي شي لكن انت في كل شي بالأخلاق والأدب والأحترام والتفوق في الدراسه وبأسلوبه لدرجة ان الكل صار يحبه ويقدره ويعملون له الف حساب اكثر مني وهو دارس براا في الامارات ولما يجي النل يتجمع حوله ويسلم عليه وياخذ اخباره اللي كنت متفوق مره لكن مو بمستوى فيصل وماقدرت الا اسوي هالشي اللي جاء ببالي ونشرته على العايله كلها عشان يدرون انس احسن منه وغير ان غلطت الشاطر بعشره وماحصلت الا لينا منها اني ادبر شي يخلي الناس يكرهونه ومنها اعاقبه واخذ حبيبته منه وانا احبه بعد اعتبره اكثر من اخوي ويقول لي عن حياته بالامارت بعكس الشباب الباقين ما كان يتكلم معهم عن نفسه وهذا اللي قهرني بعد انا ما استحملت حب الكل له :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: لينا بعد 3 ايام تدهورت حالتي ما اكل ولا اطلع من البيت ووجهي صار اصفر وزياده على كذا نظرات ابوي لي وحالتي حاله دخلت امي عندي وحطت عندي صينيه غداي قالت لي:لينا يلا كلي قلت وانا مسنده راسي على الجدار:ما اشتهيت شي قالت:حرام اللي تسوينه بنفسك لك 3 ايام ما اكلتي شي قلت بضيق:ولا ابي اكل قالت:شوفي قبل شوي كلمني فارس وقال لي انه بيروح لفيصل وبيمرني واذا ما اكلتي ما راح تروحين قلت بحماس:متى تروحين قالت لي:ربع ساعه قلت لها:خلاص الحين اكل قالت وهي تطلع:يلا عشان يمدينا قلت لها:طييييب قمت من مكاني بسرعه ورحت آكل بسرعه وبدلت ملابسي الا على دخلت امي قالت:يلا فارس جاء قلت بحماس:جاهزه قالت:يلا طلعنا من البيت وركبنا مع فارس وسلمنا عليه قال لي:كيف حالك قلت له:بخير قال بفرح:بقول لكم خبرررر مايسواكم ضربته بخفيف على كتفه قالت وهي مسويه نفسها معصبه:مايسوانا يا قليل الادب قال:هههههههههه اسف استهبل قالت:ههههه اشوا انك علمتني انك تستهبل قال وهو يضحك على اسلوب امي:ههههههههههه طيب ماتبين تسمعين الخبر الحلو قالت:يلا قوول قال بفرح:الدكتور يقول ان فيصل تعدى مرحلة الخطر قلت:اي خطر قال:عقله دايم شارد دايم سرحان مايتسوعب بسرعه بعد كم مره نعيد له الكلمه يستوعبها قلت لأمي بعتب:يمه ليش ما قلتي لي بس تقولين لي انه بخير قالت:هذا وانا اقول لك بخير شوفي حالك كيف اجل اذا قلت لك الصدق وش بتسوين قلت وانا اناظر مع الشباك:ولوو المفروض تقولين لي المهم حسيت برااااااااااااااااااااااااااااحه انه تعدا مرحلة الخطر وصار كويس :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: معتز سألت امي وقلت:يمه وش فيها خالتي عبير امس احس انها جايه بشرها معليش يمه قالت:لو اقول لك ماراح تصدق قال فهد:ليش وش صاير قالت:تخييييلوا عبدالرحمن بيتزوج ليييينا قلت انا وفهد بصوت واحد من الصدمه:بيتزووووووووجها قالت:ايه بيتزوجها امس قالت لي عبير بيتزوجها عبدالرحمن بيستر عليها لان فيصل اعتدا عليها وقف فهد وقال بصوت عالي:مستحييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييل فيصل يسويها اكيد تمزح قالت:كل اللي صاار امس وتقول تمزح وبعدين فيه احد يمزح بهالامور اما انا منصدم من فيصل كيف فيصل يسوي كذا ماتوقعتها منه ابداا قال فهد:انا عن نفسي ماني مصدق قلت:انا عن نفسي ما اتوقعها من فيصل بس كيف صارت مدرررري قالت:انا صراحه تفكيري متشوش اللي اعرف ان فيصل رجااال كامل والكامل وجه الله هو اكثر واحد من بين العيال اللي اشوفه يفكر بعقلانيه وضد هالأشياء قلت:اكييييد السالفه فيها إن اما فهد اللي ماسك راسه من التفكييير :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::: فيصل جالس متضايق وطفشان من المستشفى ومنسدح ويديني تحت راسي وراح بالي للحادثه اللي قبل يومين تذكرت اخر لحظه اللي... اللي... ما اقدرت انطقها ولا اقدر استوعبها لان صعب صعب جدااااااا انك تحب من كنت صغييير مره صغييير ماتعرف تقرا ولا تكتب بس تعرف تحب انسانه بنفس سنك تحبك وتحبها والشعور متبادل بينك وبينها وتتعلق فيهااا كثير يوميا تكلمها بالساعات وكل اسبوع تشوفها وبكل بساطه تنصدم في صديقك ان هو اللي خطبها والمشكله هو اكثر واحد عارف وش كثر تحبها بالله وش قصده بفعلته ذي بصراحه ندمت كثر شعري اني وثقت فيه وكلمته عن حياتي ونفسي و حبي اخخخ وش كثر انا غبي حسبي الله عليك يا عبدالرحمن هدمت احلامي وحرمتني من حب طفولتي وشوهت صورتي عند عمي احس حتى التحاسيب شويه في حقه انا الكل يشهد باخلاقي وتربيت ابوي فيني وكل يحترمني حتى عمي كان يقول لي شد حيلك وخلص هالترم في الجامعه ولك مني لينا وانت ماشاء الله عليك وظيفتك حلوه واخوي يستاهل انه عنده ولد مثلك انا جد فرحت من كلامه وحسيت بالأمل وحسيت بالفرح لان ما بقى شي واخلص الترم بالجامعه وتكون لينا عندي حلالي اسمها بأسمي ونكمل الدراسه مع بعض بس اللي انا ندمت عليه الحين ان عبدالرحمن معنا وسمع كل اللي دار بيني وبين عمي وبعد كم ساعه جاء عندي انا ولينا وقال لي: اقتلني يا فيصل اذا اخذت لينا مني اذا ما كنت دحوم ما اخذتها واتشوف وانا طبعا اخذت الموضوع ببرود لأن وبكل ثقه ان لينا لي والدليل ان ابوها قال لي ولما حس ان الوضع حلو بينا والترم بينتهي وبخطبها جاب لي كلام قبل يوم الخميس خفت منه بصراحه لما شافنا انا ولينا قال لنا بجد واظح من شكله: على رقبتي ان تزوجتوا خلاص انا خططت وعرفت ادبر يا فيصل بيصير كل شي قبل تتقدم لها وبدال ماتتقدم لها انت بكون انا المتقدم ونشوف قالت لينا بخوف:وش قاعد تقول انت انا ماني لعبه بيدك وشوري هو الاهم بالموضوع ضحك عبد الرحمن بسخريه: ههههههههه لما اروح لابوك واقول له ان فيصل ضيع شرف بنتك لانه حبها بجنون وبنتك على كذا بتوافق عليه وبسرعه جنونيه بعد هههههههه وانا بقول ياعمي انا اللي عرفت السالفه من فيصل لان مثل ما انت شايف انا وفيصل دايم مع بعض وقال لي واكيد فيصل اخذ غرضه وبيهرب وانا بستر على بنت خالي العزيز وبتزوجها انا حسيييت الدم تجمد فيني كيف عبدالرحمن بالوقااحه هذي وانا بكون الضحيه لان انا بدور الذيب اللي شاف فريسته بالله ايش راح يقول عني عمي بعد ما اخذ عني هالفكره الوقحه وش بتكون نظرته لي بعد ما كانت كلها فخر وحسن تربيه بس اللي انا ابي اعرفه هل عمي صدق كلامه وبيكذب تربية اخوه في ولده ولا كذب اللي سمعه بس كيف بيكذبه وعبدالرحمن خطب لينا؟؟ يمكن انه ماخطبها قال انه خطبها عشان يقهرني بس,,ان شاء الله اطلع من المستشفى واشوف عمي واكلمه واعرف منه اذا هو صدقه او لا ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية : مسكين قلبي كم يعاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تكريت _ منتديات تكريت الحبيبة _ منتديات جامعة تكريت :: قسم الغرائب والعجائب والسيارات العام :: منتدى القصص والروايات الغريبة-
انتقل الى: