منتديات تكريت _ منتديات تكريت الحبيبة _ منتديات جامعة تكريت
أهلا وسهلا بك عزيزي

الزائر المنتدى انتقل الى هذا الرابط

http://eb2a2.com/vb/index.php


منتدى , ثقافي , اجتماعي , شبابي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة تكريت الحبيبة للأعضاء فقط

شاطر | 
 

 قبل فوات الآوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمزة الدوري
الـمدير العام


عدد المشاركات : 2166
رقم العضوية : 25
نقاط : 56646
تاريخ الميلاد : 02/02/1993
العمر : 23
الانتساب للمنتدى : 21/09/2008
علم دولتي : العراق
الــــــــمـــــــــزاج : رومانسي
ذكر

الاوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: قبل فوات الآوان    2011-05-02, 04:52



ياإلهي ...تلك الزفرة الخارجه تنم على صغرها عن إعتراض عظيم ..هوايته مضايقتي وكسر رغباتي عنوه ما أتعس حياتي بأمرته مسيطر متلذذ بإغضابي ..
أخذت أحدث نفسي ساخطه بإستثناء تلك الزفرة أثر إنهائي لمكالمتي ونسيت أين أنا؟ فالسخط أخذ مأخذه ولم انتبه لتلك العينين المراقبة منذ بداية المكالمة ولم تمر تلك الزفره المعترضة عليها مرور الكرام ولا أكاد أشك تأكيدي أنها توقن ما حدثت به نفسي تمام الإيقان .
لتفاجئني..!! أكان أخيك ..فجفلت فقد نسيتها وبالكاد صوتها أعادني لمحيطي فأجبتها على إمتعاض وعجله من أمري نعم أيوجد غيره ينكد سعادتي أحد أهم أسباب تعاستي ..وهرعت لألبس عبائتي حتى لايأتي ولم أنتهي فيبدأ مطولا بألقاء الخطب عن إحترام الوقت والذوق .
أما هي فأردفت فعلي بجملة جمدتني في مكاني.. ليت أخي يعود وينكد سعادتي وأنا من سأطلب منه إن يتعسني بأوامره وتطلباته فما أروع التعاسة أن صدرت منه ,فهممت لأرد فلم أستطع وهي تراقبني بعينين دامعه أخذت أأنب نفسي يألهي كيف أجرؤ على فعل ذلك توفي أخاها قبل شهرين في حادث سير وهي متعلقه به جدا فمنذ ذلك اليوم نتجنب ما يثير حزنها فتأثرها كان جليا ..
وفيما أنا محتاره كيف أخمد حزنها أكملت هي كيف تنعتين أخيك بأنه سبب تعاسة حياتك أما أدركت نعمة أخيك أعلم أنك تشتمين تصرفاته وتحكمه بأفعالك أما فكرتي بخوفه المتلازم معك أينما ذهبتي فما أراد ألا إن يداريك فأنت زهرة حياته يخشى أن يفقدك أما أنتي لاتتوانين لحظة عن ذمه وذكره بسؤ فوالله أنني سأمتطي تلك الأوامر ضاحكة مستبشرة فرحا فقط يعود ولن تعلمي ما أعنيه حتى تفقديه فبتلك اللحظة لن يفيد أدراكك كما أنا الآن
فبادرت لأعتذر فرفعت يدها وقاطعتني ..شتمك الخفي هو من أثار حزني لينبأك بقتراف الذنب بحق أخيك قبلي.. أخيك نعمة أشكري الإله لا تسخطي ولم أقل ذلك لتعبري عن مدى مشاركتك حزني أنما أريدك أن تعتبري والآن أعتقد أن أخاك أتى فأذهبي ولا تقلقي فأنا بخير طالما أخذتي كلامي وعملتي بنصيحتي وشكرتي الاله وتوقفتي عن هذ الهراء .
وودعتني سريعا و خرجت وكلامها قلبني رأس على عقب أخي نعمه ..أتعقل حياتي دونه أأحتمل العيش بعد فراقه فلتلك الأفكار التي أجتاحتني كموج عاتي لم أعي ألا والصوت العالي أخاف أخي أشكرك ألهي من كل قلبي وهبتني أخا أسألك حفظه من كل شر فتعاستي أن فارقني أسألك حفظه ياألهي ..
فأردف أخي خائف لحالتي يسألني ماذا بك هل تشعرين بشيء ؟؟فضحكت لغرابة الموقف عندما أشكر أكون أرتكبت الغرابه يحق له فما ملأ وجوده معي ألا السخط لحالي وقلت له مبتسمه: أنني أجلس مع أعظم أخ ..أخ لا يوازيه أحد حفظك لي الرحمن معافى.
فأشاح بنظره المستغرب ليركز على الطريق بعد تسمر طال لدقائق متفحص لسلامتي فقد أثاره هذا التغيير المفاجئ فضحكت في سري فرحة لإكتشافي لنعمة قد أفقدها ولم أشكر ربي عليها .
قد أكون لم ألتزم الشروط القصصيه فما انا بكاتبه محترفه أنما هي فكرة نعايشها كثيرا وأردت طرحها ولم ألقى ألا الأسلوب القصصي لأوصل كم نجهل عظم أناس نتذمر منهم بإستمرار وبعد فقدهم ندرك أنهم نعمة وهبنا إياها فلم نقدرها
فاعتذر عن القصور فيما كتبت
بقلمي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قبل فوات الآوان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تكريت _ منتديات تكريت الحبيبة _ منتديات جامعة تكريت :: قسم الغرائب والعجائب والسيارات العام :: منتدى القصص والروايات الغريبة-
انتقل الى: