منتديات تكريت _ منتديات تكريت الحبيبة _ منتديات جامعة تكريت
أهلا وسهلا بك عزيزي

الزائر المنتدى انتقل الى هذا الرابط

http://eb2a2.com/vb/index.php


منتدى , ثقافي , اجتماعي , شبابي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة تكريت الحبيبة للأعضاء فقط

شاطر | 
 

 الفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعالفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعددة4ددة3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير سالم
عضو جديد
عضو جديد


عدد المشاركات : 7
رقم العضوية : 5
نقاط : 1889
تاريخ الميلاد : 01/09/1969
العمر : 47
الانتساب للمنتدى : 29/10/2011
علم دولتي : العراق
الــــــــمـــــــــزاج : لا تعليق
ذكر

مُساهمةموضوع: الفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعالفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعددة4ددة3   2011-11-18, 03:41

الفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية

حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعددة
(3)الفدرالية والفدرالية العراقية
تحرير معنى اللفظ
الفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية

حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعددة
(3)الفدرالية والفدرالية العراقية
تحرير معنى اللفظ المتنازع
عليه مطلب أساسي من مطالب النقاش العلمي، وضرورة من ضرورات الوصول إلى
الحقيقة لمن يبتغيها، وكثيراً ما يكتشف المختلفون – بعد تحرير المعنى – أن
خلافهم كان لفظياً لا حقيقياً.

ما من شك في أن كثيراً من
معارضي (الفدرالية) ينطلقون من حرصهم على وحدة بلدهم وقوته وعنفوانه،
وخشيتهم من تمزيقه وإضعافه تحقيقاً لمخططات تآمرية خارجية، وحتى داخلية.
وهذا المنطلق هو أرضية مشتركة بين كل إنسان شريف: عراقياً كان أم غير
عراقي. وبطبيعة تكويننا الثقافي – نحن السنة العرب - وانحدارنا التاريخي
كنت واحداً من الذين يعارضون (الفدرالية)، ويعتبرونها أحد الجوانب السلبية
من الدستور العراقي.

(الفدرالية) هي الاسم المرادف
لـ(اللامركزية الإدارية)، فهي عنصر من عناصر تقوية وحدة العراق كبلد يضم
عدة شعوب مختلفة الثقافات (سنة – شيعة – كرد – تركمان - وغيرهم) وتتكلم
بأكثر من لغة، وليس خطوة باتجاه التقسيم.

وما أقوله قائم على أساس علمي: شرعي وقانوني وميداني.
عندما عدت إلى الدستور أقرأُه
وأدرس فقراته المتعلقة بـ(الفدرالية) ترجح لدي أن كثيراً من إخواننا الذين
يعارضون الفدرالية إنما يعارضونها – كما كنت أعارضها – بسبب الرؤية
المشوشة لماهيتها ومعناها ومؤداها.

ليس هذا شأني وحدي، بل مثلي
كثيرون.. كثيرون جداً، بل ثمة ما هو أقوى شاهداً على ما وصلت إليه من
نتائج. قبل أيام التقيت رجلاً من رجال السياسة، قال لي: قرأت مواد
(الفدرالية) في الدستور من أجل أن أستخرج النقاط السلبية فيها لأحاجج من
يؤيدها؛ فقد كنت من معارضيها، لكنني بعد أن انتهيت من قراءتها انقلبت إلى
الضد! اللطيف في الأمر أن هذا الرجل - أصبح بعد ذلك - يدير موقعاً على
شبكة المعلومات يدعو إلى الفدرالية ويبين مزاياها، ورجحان منافعها على
مضارها.

ما هي الفدرالية ؟
من حيث العموم فإن الفدرالية باختصار هي:
نظام سياسي تكون فيه السلطة النهائية مقسمة بين المركز والأطراف.
وبخلاف النظام المركزي تنقسم
السيادة دستوريا بين منطقتين أو أكثر بحيث يستطيع أي من هذه المناطق أن
يمارس السلطة على نفسه دون تدخل الولايات الأخرى.

يقوم النظام الفدرالي النموذجي
على أن الحكومة المركزية تمتلك السيطرة على مسائل الدفاع والسياسة
الخارجية، دون أن يمنع هذا من أن يكون لكل ولاية دورها العالمي الخاص بها،
بالإضافة إلى مشاركتها في اتخاذ القرار على مستوى الدولة ككل. ولكن لأن
تقاسم السلطة في النظام الفدرالي بين الولايات التي تؤلفه والحكومة
المركزية يتم بشكل يختلف من دولة لأخرى؛ لذلك تتباين الفدراليات وتتنوع
فيما بينها. فهناك أنواع كثيرة من الفدراليات في العالم تنظيراً وتطبيقاً!
تتقاطع أو تلتقي في نقاط وتفترق في نقاط أُخرى. وأهم أنواعها دون الخوض
في تفصيلاتها:

· الفدرالية المركزية
· الفدرالية المدمجة
· الفدرالية المتشابكة، وهي نوعان: التعاوني والانقسامي
· الفدرالية الكونفدرالية
وهناك أنواع وتقسيمات وتسميات أخرى.
ومن حيث التكوين فهي نوعان:
· إما
أن تنضم عدة دول بعضها إلى بعض مثل أمريكا وأستراليا حديثاً، وكما كانت
عليه الدولة الإسلامية في قمة مجدها وعامة عصورها قديماً؛ وذلك حلاً
للتنوع والاختلاف الثقافي والعرقي واللغوي بين مكوناتها الوطنية.

· أو العكس بأن تتحول دولة مركزية إلى فدراليات متعددة مثل الهند وكندا وإسبانيا([1]).
وهذا النوع تلجأ إليه الدول منعاً للتجزئة والتقسيم حين تكون الدولة ذات
مكونات تختلف في لغتها وهويتها الثقافية، وتحصل بين هذه المكونات المختلفة
توترات مستمرة
([2]).
فالحل الأمثل هو اللجوء إلى النظام الفدرالي، وإلا وقع التقسيم، كما
انفصلت الباكستان وبنغلادش عن الهند قبل الأخذ بالنظام الفدرالي، وكما
انفصل حالياً جنوب السودان عن الدولة الأُم، المرشحة إلى مزيد من التجزئة
والانقسام ما لم تضع حلاً لتعدد هويات شعبها وعواقب سعة مساحتها. وعندها
لا يفيدها التباكي على الأطلال وإلقاء اللوم على مؤامرات الأعداء
الخارجية، وكأن الأعداء حملان وديعة لا تتآمر على أحد، أو أن مؤامراتها
تسري في جسد الدولة دون وجود تناقضات داخلية تستند عليها المؤامرات
الخارجية. وهذا الوضع هو شبيه بحالنا نحن أهل العراق ذي المكونات المختلفة
في ثقافتها والمتأزمة في علاقاتها. وإيران مرشحة للتقسيم عند تعرضها لأي
هزة في هذا الاتجاه؛ بسبب الاختلاف الحاد بين شعوبها.

علماً أن ما يقرب من 41% من شعوب العالم تعيش في ظل أنظمة فدرالية، منها الارجنتين، استراليا، بلجيكا، البوسنا والهرسك، صربيا، الجبل الأسود، البرازيل، أثيوبيا، الامارات العربية المتحدة، الهند، ماليزيا، المكسيك، نيجريا، باكستان، روسيا، سويسرا، إسبانيا، جنوب افريقيا، ألمانيا، الولايات المتحدة الأمريكية،فنزويلا، النمسا([3]).
وهنا يحق لنا أن نسأل السؤال التالي: عن أي نوع من أنواع الفدرالية نحن نتكلم؟
ومن البداية أقول: أنا لا أؤيد (الفدرالية) بإطلاق، ولا أرفضها بإطلاق قبل ذكر القيود التي تحدد القبول أو الرفض.

لا نريد فدرالية:
· حين تتحقق العدالة، وتؤخذ الحقوق، ويتحقق السلم الاجتماعي دون اللجوء إلى الفدرالية
· فدرالية تتناقض مع الدين
· فدرالية تهدر فيها الحقوق
· فدرالية تقسم العراق

ونريد فدرالية:
· لا تتناقض مع أصول وأحكام ومبادئ ديننا الحنيف.
· فدرالية نستحصل بها حقوقنا ونحقق في ظلها كرامتنا.
· فدرالية تحافظ على وحدة العراق وتعززها.

وفي المقابل أيضاً، لا نريد نظاماً مركزياً:
· يبدل فيه ديني، وتضيع هويتي
· تستلب فيه حقوقي، وتمتهن كرامتي
· يؤدي إلى التناحر وزرع الكراهية بين المكونات الاجتماعية، وينتج عن هذه التناقضات الحروب الأهلية وأخيراً تقسيم العراق.
فالنظام المركزي متهم أيضاً،
وليست الفدرالية فقط. فلا يصح أن نغض الطرف عن عيوب المركزية ولا نرى غير
حسناتها، وفي الوقت نفسه نفتح عيوننا على عيوب اللامركزية أو الفدرالية
ونتغاضى عن ميزاتها. بل البحث العلمي يستلزم منا النظر إلى هذا وهذا،
واللجوء إلى قاعدة التوازن لحساب النتائج النهائية وفي صالح أيٍّ منهما
تكون؟

وإذا كنا مجبرين على واحد من خيارين لا يمكن الجمع بينهما، وهما:
الحفاظ على:
· ديننا كسنة
· أو وجودنا كمكون بما له من حقوق وكرامة،
· في مقابل الحفاظ على وحدة العراق
فالجواب الذي لا يستحق منا
وقفة برهة هو اختيار الحفاظ على الدين مهما كانت القيمة المقابلة له. وهذا
أصل إيماني لا غبار عليه، ولا شك فيه. ليس وراء ذلك من إيمان أو عقل حبة
أو ذرة خردل.

وإن كانت وحدة العراق لا تتم إلا بمحو وجودنا نحن السنة العرب، أو سلب حقوقناوامتهان كرامتنا فأقول: لا خير في عراق كهذا: تحكمه شراذم الرعاع والمتخلفين منالمحملين بعقد التاريخ والجغرافيا، عراق شيعي شعوبي تابع لإيران محارب للعرب، عراقلا وجود لنا فيه، ولا حقوق ولا كرامة. نحن أرفع شأناً وأعلى كعباً، ولا نرضى أن نكون كمن قال الله تعالى فيهم: (وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ( .. سورة البقرة ( الآية:96 ).
نقول هذا على فرض أسوأ الاحتمالات. مع يقيننا أن احتمالالخير هو الوارد (وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ) سورة ص ( الآية: 88)


12/6/2011


]- الفدرالية... أنواعها وطرق تشكلها، ترجمة وتحرير شبكة عراق المستقبل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] .
[2]-
الفيدرالية البلجيكية تكونت فى الثمانينيات حيث كانت بلجيكا دولة مركزية،
ثم تحولت إلى نظام فيدرالى فى التسعينيات. يتكون المجتمع البلجيكى من
ثلاث قوميات أو ثلاثة اقاليم هي: سكان الشمال الناطقون باللغة الهولندية
ويقطنون المناطق المحاذية لهولندا، وسكان الجنوب وهم الناطقون بالفرنسية
ويقطنون المناطق المحاذية لفرنسا، وتوجد أقلية عرقية ثالثة فى شرق بلجيكا
على حدود ألمانيا. وتسمى هذه القوميات بالفلامنية والغالونية والجرمانية/
في مفهوم الفدرالية وأنواعها، إعداد فيصل منصور، مقال على موقع مدونة
تابعة لمركز عربستان للحوار الثقافي.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مدير المنتدى
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المشاركات : 189
رقم العضوية : 6
نقاط : 53318
تاريخ الميلاد : 21/02/1992
العمر : 24
الانتساب للمنتدى : 15/09/2008
علم دولتي : العراق
الــــــــمـــــــــزاج : يراقب
ذكر

الاوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: رد: الفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعالفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعددة4ددة3   2011-11-19, 00:49

منوووووووووووور حبيبي الغالي

منتديات تكريت الحبيبية





.

.

.

تــــــــوقــــيـــعـــــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tikret-al7beba.co.cc
مدير المنتدى
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المشاركات : 189
رقم العضوية : 6
نقاط : 53318
تاريخ الميلاد : 21/02/1992
العمر : 24
الانتساب للمنتدى : 15/09/2008
علم دولتي : العراق
الــــــــمـــــــــزاج : يراقب
ذكر

الاوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: رد: الفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعالفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعددة4ددة3   2011-11-19, 00:50

تقبل مروري

منتديات تكريت الحبيبية





.

.

.

تــــــــوقــــيـــعـــــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tikret-al7beba.co.cc
 
الفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعالفدرالية أو .. اللامركزية الإدارية حفظ لوحدة العراق المهددة .. وإنصاف لمكوناته المتعددة4ددة3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تكريت _ منتديات تكريت الحبيبة _ منتديات جامعة تكريت :: ~¤¦¦§¦¦¤~ القســـــــــــم الــعـــــــــــــام~¤¦¦§¦¦¤~ :: منتدى النقاش الحر والساخن-
انتقل الى: